الثلاثاء 23 يوليو 2024

ضغوط من مسئول أدت لۏفاة أحمد رفعت.. تفاصيل جديدة نكشفها

موقع أيام تريندز

أثارت تصريحات الراحل أحمد رفعت نجم فريق مودرن سبورت حول تعرضه لظلم شديد من جانب أحد الأشخاص أدي إلي سقوطه في الملعب ومروره بظروف صحية صعبة ترتب عليها ۏفاته في النهاية، الكثير من من التساؤلات حول ما حدث للاعب وبدأت أصابع الإتهام تتجه صوب أحد الأشخاص الذين كانوا يديرون نادي مودرن سبورت حاليا"مودرن فيوتشر" بمسماه القديم.

يوم 24 يونيو الماضي ظهر أحمد رفعت لأول مرة بعد أزمته الصحية مع الإعلامي إبراهيم فايق علي قناة MBC مصر ، حيث وجه له فايق سؤالاً : لماذا وصلت إلي هذه الحالة الصحية ، لتأتي إجابات رفعت صاډمة بعدما كشف عن تعرضه لظروف قاسېة جدا وقال : فيه حاجات حصلت معايا صعب انها تحصل لبني آدم عادي مش للاعيب كورة ".

وأضاف: تعرضت لضغوط شديدة جدا قبل سقوطي في الملعب وهذه الضغوط لها علاقة بكرة القدم ، وأنا غبت عن الكورة فترة طويلة ومحدش كان عارف أنا بعمل إيه وفين".

وتابع: الأطباء أبلغوني أن هذه الضغوط هي السبب فيما وصلت إليه".



دياب يرد:

" تواصل مع رئيس رابطة الأندية المحترفة أحمد دياب للحصول منه علي رد بخصوص أصابع الاتهام التي بدأت تشير له كأحد أسباب ۏفاة أحمد رفعت، وجاء الرد: ربنا يرحمه.. ابدًا علي العكس تمامًا".

محمد عصام لاعب المقاولون العرب الأسبق، كتب عبر حسابه الشخصي علي موقع التواصل الاجتماعي قائلا: أهم حاجة يكون مسئولين نادي طلائع الجيش مبسوطين باللي حصل لأحمد رفعت وكسرتوا نفسيته ومۏتوه وحبستوه بالشهور".

أزمة المستحقات

وبعيدًا عن تصريحات دياب وما قاله لاعب المقاولون الأسبق،  يملك بعض التفاصيل التي قد تكون أحد أسباب الضغوط التي تعرض لها أحمد رفعت قبل سقوطه في الملعب ثم ۏفاته.

نادي مودرن سبورت بمسماه الحديث، كان مملوكاً لأحد الأحزاب السياسية في مصر وبعد فترة من الوقت قرر مسئولو هذا الحزب بيعه لرجل الأعمال المصري وليد دعبس.



لكن دعبس رفض شراء النادي مديونًا وقال إنه غير ملزم بسداد المستحقات المالية المتأخرة للاعبين وطلب من مسئولو النادي السابقين أن يتحملوا هم هذه المستحقات التي وصلت وقتها لحوالي 180 مليون جنيه.

أحمد رفعت كان أحد هؤلاء اللاعبين الذين لهم مستحقات مالية، وبحسب مصدر، فإن مسئول سابق في نادي مودرن سبورت وصاحب نفوذ حالي هدد اللاعب ورفض أن يمنحه كافة مستحقاته المالية ووصل الټهديد إلي إحتمالية أن ينهي مشواره مع كرة القدم إذ لم يرضخ ويقبل بالحصول علي نصف مستحقاته فقط كما تم منعه من فكرة الرحيل عن النادي في نهاية الموسم الماضي رغم وجود عروض بمبالغ جيدة له.

هذا الضغط النفسي الذي تعرض له أحمد رفعت قد يكون السبب وراء سقوطه في مباراة الاتحاد السكندري يوم 11 مارس الماضي ودخل المستشفي فترة ثم عاد إلي منزله وتحسنت حالته إلي أن توفاه الله صباح اليوم.